• Harley Street Dental Center
  • Harley Street Dental Center
  • Harley Street Dental Center

التيجان السنية والكسوات الخزفية

التاج السنيّ قلنسوة بشكل سنّ توضع على سطح السن لتحسين مظهرها. ويستطيع التاج السني أن يصلح الأسنان المتسوسة أو المتضررة. قد تُصنع التيجان السنية من المعادن الذهبية أو الفضية أو الخزف أو تركيبة تجمع بين الخزف والمعدن. ويجب إصلاح أضرار الأسنان باستخدام التيجان. فهي تعيد الأسنان المُقصّرَة إلى حجمها الطبيعي وتصحح عضة المريض وتزيل الحساسية وتحسّن جمالية الأسنان.

عادةً، تُلصَق التيجان بالأسنان بواسطة الملاط السنيّ. وقد يكون التاج السنيّ ضرورياً من أجل:

  • حماية سن مكسورة
  • تغطية أسنان تبدّل لونها تبدّلاً بالغاً
  • تغطية غرسة
  • تثبيت جسر سنيّ في مكانه
  • ترميم أسنان تالفة للغاية
  • تصليح أسنان مكسورة
  • تغطية سن يحتوي على حشوة كبيرة
  • تغطية سن عولج نفق جذرها

الكسوات الخزفية التي تُعرَف أيضاً بالصفيحة الخزفية مادة رقيقة للغاية بلون الأسنان مصممة لتغطية الجهة الأمامية من الأسنان. وهي تُستخدم لتصحيح أو إصلاح الكسور الصغيرة أو الشقوق وتحسين مظهر تالف أو تبدّل لون السن الحادّ. وقد يُنصَح أيضاً باللجوء إلى الكسوات الخزفية إن كان في الأسنان ثغرات أو إذا لم ينجح تبييض الأسنان.

يمكن أن تكون كسوات الأسنان الخزفية نوعين: مركّبة أو خزفية. تحتاج الكسوات المركّبة إلى تحضير بسيط للأسنان لكنها تميل إلى أن تتبقّع بعد فترة من الزمن.

أما الكسوات الخزفية فتحتاج إلى المزيد من التحضير للأسنان لكنها أكثر مقاومةً للبقع وتدوم فترةً أطول. وهي تعكس الضوء بشكلٍ أفضل لإنتاج مظهر طبيعي وأكثر شفافيةً.